تكيس المبايض والحمل

  • 2 days ago
تعتبر مشكلة تكيس المبايض من المشكلات التي تصيب الكثير من النساء، وتصيب هذه المشاكل النساء في سن الإنجاب من عمر 18 إلى 44 عاماً، حيث تظهر المشكلة على شكل أكياس صغيرة جداً وسطحية على سطح المبيض، وينشأ عن هذا التكيس الإصابة بالعديد من المشكلات، وخصوصاً فيما يخص الدورة الشهرية والحمل والإنجاب، والجدير بالذكر أن هذه المشكلة تحدث نتيجة خلل هرموني وأسباب وراثية عديدة، ويكون حجم كل كيس على المبيض حوالي 8 ملي متراً.

هناك علاقة بين الإصابة بتكيس المبايض والقدرة على الحمل والإنجاب، ويمكن تلخيص هذه العلاقة في الآتي:
يسبب تكيس المبايض حدوث اضطرابات عديدة في الدورة الشهرية، وقد يسبب تقطعها وغيابها لعدة أشهر أو حتى غيابها وانقطاعها بشكلٍ تام.
إن لم يتم علاج هذه الحالة فإنها تقلل من احتمالية حدوث حمل لدى المرأة، وقد تسبب العقم لها.
تعمل الأكياس الموجودة على سطح المبيض على إعاقة إطلاقة البويضة من المبيض، وهذا يسبب تأخر الإنجاب، وهذه المشكلة تصيب ما نسبته 5 إلى 10% من السيدات.
يجب على الفتاة ملاحظة الأعراض وفحص المبايض عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية، ومن ثم علاج الحالة بالطريقة المناسبة لتنظيم الدورة الشهرية.
في هذا الفيديو الأستاذ الدكتور معتز الرمحي مستشار أول أمراض النسائية والتوليد واختصاصي العقم والمساعدة على الحمل يتحدث عن تكيس المبايض والحمل.

للمزيد من المعلومات عن تكيس المبايض والحمل: https://goo.gl/c1uyB8
تابعونا على :
فيسبوك https://www.facebook.com/weziwezi.web/
تويتر https://twitter.com/weziwezi_web
جوجل + https://plus.google.com/118053808426458763502

Recommended