قصة ذي القرنين

  • 26 days ago
هوية ذو القرنين
لم تُعرف له هوية بشكل دقيق، حيث قيل أنه الإسكندر الأكبر، وقيل أنه أخناتون أحد ملوك الفراعنة، وقيل أيضا أنه أحد ملوك دولة حمير.
يُقال أن اسمه الكامل هو الصعب ابن في مراثد الحارث الرائش ابن الهمال في سدد ابن عاد في منح بن عامر الملطاط ابن سكسك بن وائل ابن حمير ابن سبأ بن يشجب ابن يعرب بن قحطان ابن هود بن عابر ابن شالح ابن أرفخشذ بن سام بن سيدنا نوح عليه السلام.
رحلة ذو القرنين في الأرض
ذو القرنين رجل صالح وحاكم عادل، مكنه الله في الأرض ويسر له أسباب القوة والنفوذ، فجال الأرض شرقاً وغرباً يساعد الضُعفاء والمساكين ويُدافع عنهم، مُستخدماً ما اتاه الله من قوة وعلم في سبيل إصلاح الأرض وعدم الإفساد فيها وإعمارها.
بلوغ ذو القرنين مغرب الشمس
كما حدثنا القرآن الكريم فإنه بلغ مغرب الشمس، حتى شاهدها مرأى العين تغيب في عين حمئة، ووجد عندها قوماً فاسقين، فالكفار فيهم استحقوا العذابين في الدُنيا والأخرة، والمؤمن بربه عمله معاملة لينة لطيفة حسنة واستحق بذلك الجنة عند الله تعالى.

بلوغ ذو القرنين مطلع الشمس
وصل ذو القرنين إلى مكان شروق الشمس ومطلعها، متبعاً الأسباب التي سخرها الله سبحانه وتعالى له، فوجدها تطلع على قوم ليس لهم من دون الشمس أي ستر، فهم يدخلون الكهوف والأنفاق تحت الأرض نهاراً هرباً من حرارة الشمس، ويخرجون للعمل ليلاً وهذا القول عند بعض أهل العلم والله تعالى أعلم.

في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبدالرحمن إبداح قصة ذي القرنين.

للمزيد من المعلومات عن قصة ذي القرنين: https://goo.gl/kTveDa

تابعونا على :
فيسبوك https://www.facebook.com/weziwezi.web/
تويتر https://twitter.com/weziwezi_web
جوجل + https://plus.google.com/1180538084264

Recommended