Search
Library
Log in
Watch fullscreen
2 months ago

القاتل هدد ضحية المنصورة بالقتل عدة مرات قبل ذبحها

Ra2ed
Ra2ed
هزّ مقتل ضحية المنصورة، نيرة أشرف، المجتمع المصري، في 20 يونيو الجاري، بعدما قام طالب في كلية الآداب بجامعة المنصورة بطعن زميلته بسكين وذبحها قبل أن يتمكن الأهالي من الإمساك به. ويقول مصدر أمني أن المارة فوجئوا بالطالب يمسك سكينًا أمام بوابة "توشكى" بشارع كلية الآداب، وانهال على زميلته طعنًا، وحين سقطت على الأرض ذبحها. وبعد ذلك تجمهر المارة والأهالي وتمكنوا من السيطرة على المتهم وانهالوا عليه ضربًا حتى حضرت الشرطة وأنقذته من أيديهم. وقررت النيابة العامة حبس المتهم 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل الطالبة (نيرة) عمدًا مع سبق الإصرار أمام جامعة المنصورة بعدما أقر المتهم خلال استجوابه بالتحقيقات بارتكابه الجريمة وإجرائه محاكاة لكيفية تنفيذها بمسرح الحادث. والد الضحية يروي تفاصيل صادمة وروى والد ضحية المنصورة، تفاصيل صادمة عن حادثة مقتل ابنته، وقال: "ابنتي تلقت تهديدًاً بالقتل على هاتفها المحمول قبل ذهابها للامتحان في كلية الآداب..وأنا قرأت رسالة التهديد عندما تسلمت هاتف نيرة بعد وقوع الحادثة، ولو علمت بذلك قبل ذهابها للامتحان لما تركتها تخرج بمفردها". وأضاف: "إن زميلة ابنته أخبرته أن القاتل اتصل بنيرة ليعرف منها موعد الحافلة، التي ستستقله للوصول إلى الجامعة، بغرض مرافقتها". وقال في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مصرية "إن القاتل حاول الجلوس إلى جانب نيرة، ودفع الأجرة عنها، إلا أنها رفضت، ليحرك يده بعدها بطريقة أشارت لها أنه ينوي ذبحها". وأضاف ودموع الحسرة تملأ قلبه: "نيرة ذهبت للامتحان صباحًاً لتعود لي جثة هامدة". وأشار إلى أنه تحدث مع ابنته في اليوم السابق، وطمأنته على وضعها الدراسي، لافتًاً إلى أن نيرة طلبت من والدتها في تلك الليلة النوم إلى جانبها لإحساسها بالخوف ورؤيتها للكوابيس. ونفى والدة نيرة خطبة ابنته من شخص آخر، قائلًا: "ابنتي كانت تبحث عن مستقبلها، ولاتفكر بالزواج إطلاقًاً". الدكتورة سومة تكشف تفاصيل جديدة من جهتها، كشفت الدكتورة سومة خالد، رئيس قسم لغات شرقية في كلية الآداب جامعة المنصورة في مصر، والتي تترأس قسم الطالبين (المتهم بالقتل والقتيلة)، تفاصيل جديدة بشأن مقتل الطالبة، قائلة إنها عرفت من أحد زملاء القتيلة أن المتهم كان يحبها وتقدم لخطبتها أكثر من مرة، لكن أهلها رفضوا على اعتبار أنه ليس زوجًا مناسبًا لها، ووصل الأمر إلى تحرير محضر ضده بعدم التعرض في قسم الشرطة. وأضافت أنها سمعت بعض الروايات من زملاء القتيلة والمتهم، لكنها أكدت أنه لا يوجد لديها إثبات على ذلك، مشيرة إلى أن الطالبة أثناء ذهابها أمس إلى الجامعة، قابلت المتهم، الذي أراد أن يدفع لها أجرة الركوب، لكنها رفضت فتشاجرا، وأشار إليها بعلامة الذبح، كما أنها عرفت من بعض زملائها أنه كان يرسل إليها رسائل تهديد لدفعها لمقابلته. وتابعت: "كلمت الدكاترة بتوع المتهم وقالولي إن الولد هادي وممتاز جدًا وأخلاقه عالية ومتفوق وبيطلع من الأوائل، لكن الفترة الأخيرة مبقاش يحضر، لكنه محافظ على تفوقه وكلنا مستغربين أن ده يطلع منه". وأضافت: "الولد والده متوفي وهناك نقطة مفقودة في الموضوع". وأشارت إلى أن كل ما تردد بشأن تعاطي المتهم مخدر "الإستروكس" غير صحيح، مضيفة: "لأنه لو بيتعاطى إستروكس مكانش هيكون متفوق، والحاجة التانية أن التحليل بيظهر بعد

Browse more videos

Browse more videos