Advertising Console

    بشرى، اللاجئة السورية "الرقم مليون"

    Repost
    afparabic

    par afparabic

    1,1K
    12 vues
    بشرى شابة سورية خسرت كل ما تملك في محافظة حمص وسط سوريا. باعت كل الذهب الذي في حوزتها لتنتقل الى لبنان، لتصبح اللاجئة السورية "الرقم مليون". وتقول بشرى ان صفة "اللاجئة رقم مليون" لا تعني لها الكثير على المستوى الشخصي، بل هي "رقم مؤذ ومؤشر الى ازمة صعبة". تقرير مسجل. محمد غندور/ رانيا سنجر