Advertising Console

    الحياة تعود الى طبيعتها في ثيوداد خواريث مدينة الموت سابقا

    Repost
    afparabic

    par afparabic

    1,4K
    97 vues
    حانة "ايل رودو" في ثيوداد خواريث مكتظة بالشباب الذين يضحكون ويشربون ويرقصون على انغام موسيقى شاكيرا.. فهم ليسوا مضطرين بعد الى العودة الى منازلهم قبل حلول الظلام كما كانت الحال قبل سنتين عندما كانت مدينتهم تعتبر الاكثر عنفا في العالم. تقرير مسجل محمد الغندور