Advertising Console

    تصاعد الغضب في السودان .. هل قامت الثورة؟

    ONtvLIVE

    بواسطة ONtvLIVE

    264
    24 مشاهدات
    لليوم التاسع على التوالي تتواصل الاحتجاجات في السودان ضد إجراءات التقشف التي ينتهجها الحكومة السودانية، حيث تقمع الشرطة السودانية المظاهرات من خلال تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع، والاعتقالات واسعة النظام، حيث شملت نشطاء وصحفيين وسياسيين.من جانبه وصف الرئيس السوداني عمر البشير الأحد المتظاهرين والمحتجين في بلاده بشذاذ الآفاق ، ووجه بفتح معسكرات التدريب وعدم الاستكانة "لأن التآمر على البلاد ما يزال مستمرا". في هذه الأثناء قال حزب المؤتمر الشعبي المعارض بزعامة الدكتور حسن الترابي الأحد إن مجموعة من جهاز الأمن والمخابرات السودانية تحاصر مقر حزبه بضاحية الرياض شرق الخرطوم.وأكد "أنهم قبضوا حتى الآن على ثمانية من قادة الحزب على رأسهم عضو شورى الحزب شريفة ساتي"، وكان حزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي أكد أنه تلقى إخطارا من جهاز الأمن والمخابرات الوطني يمنع فيه الحزب من إقامة أية ندوات أو نشاطات جماهيرية بداره، وهو ما عده الحزب تحولا جديدا في الأزمة الحالية بالبلاد.
    أرحب بضيفتي الدكتورة أماني الطويل رئيس وحدة الدراسات الأفريقية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية
    عبر الهاتف كريم عبد الراضي الحقوقي بالشبكة العربية لحقوق الإنسان والمتخصص في شئون السودان