تقسيم الصفات عند ابن تيمية و من وافقه في عقيدته

Découvrir le nouveau player
said fouda
6
649 vues
  • Infos
  • Exporter
  • Ajouter à
يرى ابن تيمية أن جميع ما ورد في الصفات من الآيات والأحاديث يجب أن تفهم على ظاهرها وما يؤديه اللفظ من معنى. بلا تأويل..

وعلى هذا قال: إن الله تعالى في جهة واحدة هي جهة الفوق، وهو في السماء مستو على العرش وقد امتلأ به العرش فما يفضل منه أربعة أصابع، وإنه ينزل إلى السماء الدنيا ثم يعود، وإن له أعضاء وجوارح من أعين وأيدي وأرجل وغاية ما في الأمر أنها لا تشبه جوارح البشر وسائر المخلوقات!!

من كلامه في التجسيم

ما نقله أبو حيان في تفسيريه (البحر المحيط) و (النهر) من أنه قرأ في (كتاب العرش) لابن تيمية ما صورته بخطه:

إن الله تعالى يجلس على الكرسي

قوله: رفع اليدين في الدعاء دليل على أن الله تعالى في جهة العلو.

http://www.taimiah.info/

0 commentaire